آخر الأخبار

ما دور واشنطن الحقيقي في ملف ترسيم الحدود اللبنانية مع العدو؟

ما دور واشنطن الحقيقي في ملف ترسيم الحدود اللبنانية مع العدو؟

تتجه الانظار في لبنان الى ما ستؤول اليه زيارة اموس هوكشتاين الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية مع كيان الاحتلال الاسرائيلي والتي تستمر يومين.

العالم – ما رأيكم

يجمع باحثون سياسيون ان الموقف البناني تجاه مسالة ترسيم الحدود موقف موحد من الحكومة البنانية والجيش والمقاومة اساسه عدم التنازل عن الحقوق والثروات والسيادة اللبنانية.

ويرى باحثون ان هناك حدثين هما الذين رتبوا لزيارة هوكشتاين التي اتت تحت ضغط الوقائع وليس ضمن المسار التي تسير فيه حركة اموس، حيث انه ليس سرا ان حركة اموس كانت قى وصلت لطريق مسدود بزيارته الاخيرة، والتي استند فيها الرد اللبناني الرسمي الى الاجتماع الثلاثي الذي عقد في القصر الجمهوري في الثامن عشر من شهر اذار هذا العام والذي لازال هذا اللقاء يشكل المرتكز الاساسي للموقف الموحد الذي سيسمعه اموس هوكشتاين من رئيس الجمهورية اللبنانية.

ويشير الباحثون ان الحدث الاول هو وصول المنشأة الغازية الضخمة "ENERGEAN POWER" الى سواحل شمالي فلسطين والحدث الثاني هو اطلالة سماحة السيد حسن نصر الله منذ ايام وحجم الزلزال الذي احدثته في حركية هذا المسار سياسيا على الاقل .

ويضيف الباحثون ان الرد اللبناني لازال شفهيا وبالتشاروات الداخلية ارتقى عدم الذهاب الى رد خطي بعد مشاروات حول الموضوع، وان هذا الرد الشفهي اساسه على ما قدمه هوكشتاين في زيارته الاخيرة والذي لم يكن مقبولا لبنانيا.

فيما يرى خبراء في الشؤون الاسرائيلية ان الكيان الاسرائيلي يتابع جولة الوسيط الامريكي والذي يحمل مواقف واضحة وتبنى رؤية الاحتلال وموقفه تجاه حقول الغاز في السواحل اللبنانية، بالتالي يراد اسرائيليا والادارة الامريكية ايضا منسجمة مع كيان الاحتلال حول جوهر زيارة الوسيط الامريكي للمنطقة .

ويشيرون الى ان التطورات الاخيرة التي لحقت وصول السفينة الى حقل كاريش ورد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله خلقت مناخا مختلف تماما وادخلت المنطقة في حالة من المواجهة من الممكن ان تذهب باتجاهات صدامية وهو الامر الذي لا تطمئن الادارة الامريكية لنتائجه.

وعلى صعيد موازي يرى خبراء في المجال الاعلامي ان الموقف اللبناني موقف موحد بعكس ما يتم تسويقه في الفترة الماضية وهو موقف سيبلغه رئيس لبنان ميشيل عون، لكنه لن يعطي الموقف الرسمي في لقاءه المرتقب مع هوكشتاين ولكن سيعطي اساسا لعودة المفاوضات التي يريدها لبنان بدون ان يقدم جوابا نهائيا.

ويضيف الخبراء ان عون ينتظر عرض جديد يقدمه هوكشتاين يبنى عليه الموقف الرسمي النهائي، لكن سقف الموقف اللبناني هو ان لبنان يريد العودة للتفاوض غير المباشر مع الكيان الاسرائيلي، وان لبنان يرفض ان يبدأ كيان الاحتلال التنقيب وخاصة في حقل كاريش بالتالي لايجوز ان تستمر المفاوضات والاحتلال يستخرج الغاز والنفط بينما لبنان غير مسموح له، وان الخط 29 خط تفاوضي والحدود الادني التي يقبل بها هو الخط 23 وتكون قانا للبنان كاملة ، بالتالي تحت هذا السقف سيفاوض لبنان وسيستمع الى ما سيقول هوكشتاين وهناك امل بالمفاوضات ولكن اليد موضعه على نقاط القوة اللبنانية وخاصة المتمثلة بالمقاومة.

ما رأيكم..

  • ما دور واشنطن الحقيقي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان والعدو؟
  • هل سيعمل الموفد الأميركي على حل الأزمة الحدودية أم سيعقدها؟
  • ماذا سيطرح المسؤولون اللبنانيون على هوكشتاين لوقف إعتداء العدو؟
  • أي قوة تمنحها المقاومة للدولة اللبنانية في مسارها التفاوضي مستقبلا؟

مصدر

Reporter

احمد رضایی هستم ، یک علاقه مند به دنیای اقتصاد علی الخصوص دنیای بورس ! علاقه بسیار زیادی به سریال فوق العاده خانه کاغذی (ضرابخانه اسپانیا) و شخصیت پروفسور دارم !

نوشته های مشابه

دیدگاهتان را بنویسید

دکمه بازگشت به بالا
بستن