آخر الأخبار

“عصابات” القردة تجتاح بلدة تايلاندية!

"عصابات" القردة تجتاح بلدة تايلاندية!

اجتاحت قطعان من القردة البرية بلدة تايلاندية قرب العاصمة بانكوك، إلى درجة أنها صارت تقفز فوق السيارات والبشر، بحثا عن الطعام، الذي تتقاتل للحصول عليه.

العالم – منوعات

وتشتهر بلدة لوبوري، التي تقع على بعد 90 ميلا شمال العاصمة التايلندية بسكانها من القرود البرية التي تجلب السياح من شتى أنحاء العالم، إلى درجة أن السكان ينظمون مهرجانا لتكريم هذه الحيوانات.

لكن بعدما بدأ السياح في العودة إلى تايلاند بعد تخفيف قيود جائحة كورونا في نوفمبر الماضي، باتت قردة بلدة لوبوري تحصل على وجبات خفيفة وكثير من المشروبات المليئة بالسكر، وفق "ديلي ميل" البريطانية.

وكان هذا الأمر وبالا على البلدة، إذ اجتاحت "جحافل" من قردة "المكاك" شوارعها، حيث تتنافس هناك بعنف على الطعام والأراضي.

وأظهرت مقاطع فيديو تجمع أعداد كبيرة من هذه القردة في وسط المدينة، كما لو كانت قططا أليفة، وراح البعض يوزع عليها أعمدة من السكر والشراب، ووصل الأمر ببعضها إلى القفز فوق رجل كان يوزع عليها الموز.

ويظهر انعدام الخوف في قلوب هذه القردة أنها تتخذ سلوكا جرئيا للغاية، غير معهود في السابق، ويتجسد السلوك الجديد في القفز على زجاج المركبات والقفز فوق المارة في الشوارع.

وقال السكان إنهم لاحظوا وجود ما يشبه العصابات بين القردة، بما يؤدي إلى وقوع اشتباكات فيما بينها للسيطرة على الطعام.

وحاول المسؤولون الحكوميون السيطرة على أعداد القردة المتزايدة، إلا أنهم لم يفلحوا في ذلك مع استمرار تكاثرها.

وجرى تعقيم أعداد كبيرة من هذه الحيوانات عام 2020، كجزء من برنامج حكومي بعد خرجت أعداها عن السيطرة خلال الجائحة.

ومنح إغلاق كورونا قرود المكاك فرصة أكبر للتجول في المدينة، ومع قيام بعض السكان بإطعامها، عن نية حسنة، انفجرت أعداد هذه الحيوانات.

READ  تحلیل نماد خمحور

مصدر

نمایش بیشتر

Reporter

احمد رضایی هستم ، یک علاقه مند به دنیای اقتصاد علی الخصوص دنیای بورس ! علاقه بسیار زیادی به سریال فوق العاده خانه کاغذی (ضرابخانه اسپانیا) و شخصیت پروفسور دارم !

نوشته های مشابه

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

دکمه بازگشت به بالا